منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الرجاء 00000000

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج يوحنا
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 639
تاريخ التسجيل : 14/07/2011

مُساهمةموضوع: الرجاء 00000000   الأربعاء يوليو 20, 2011 8:51 am

الرجاء

+ " عالمين أن الضيق ينشئ صبرا والصبر تزكية والتزكية رجاء والرجاء لا يخزى لأن محبة الله قد انسكبت فى قلوبنا بالروح القدس المعطى لنا . " ( رو4:5-5)

+ " مبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح الذى حسب رحمته الكثيرة ولدنا ثانية لرجاء حى بقيامة يسوع المسيح من الأموات . " (1 بط 3:1)

+ " قصبة مرضوضة لا يقصف وفتيلة مدخنة لا يطفئ ختى يخرج الحق الى النصرة . "
(مت21:12)


+ كل انسان فى الدنيا له متاعبه الخاصة ، سواء كانت متاعب ظاهرة للآخرين أو مكتومة داخل القلب ... سواء كانت متاعب روحية فى الحياة الروحية أو فى الخدمة أو فى التداريب ... أو متاعب نفسية نتيجة ضغوط الحياة والتوتر العصبى المصاحب لهذا العالم اللى أصبح مليان بالعلاقات المتوترة والمشاكل ... أو متاعب جسدية نتيجة أمراض معينة أو ارهاق وضعف .... أو متاعب عائلية نتيجة اختلاف وجهات النظر واختلاف الفكر واختلاف الطبائع ، نتيجة عدم الالتقاء أو التقارب ... أومتاعب اجتماعية نتيجة قلة الموارد وزيادة المنصرف واحيانا مش قلة الموارد وبس ، كمان انعدام الموارد أو الدخل ... نتيجة البحث الطويل عن عمل بعد التخرج ، والدخول فى دوامة تكوين النفس أو محاوله تأسيس عش الزوجية .....لا يوجد انسان على وجه المسكونة ليست له متاعبه الخاصة ومشاكله ...

+ والسيد المسيح له المجد قد جاء من أجل التعابى ، " جاء يطلب ويخلص ما قد هلك " (مت11:18) ... جاء ليخلص العالم من خطيئة و " وضع عليه اثم جميعنا " (أش6:53)... وجاء أيضا ليخلص العالم من آلامه ومتاعبه لذلك يقول اشعياء النبى : "لكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحملها " (اش 4:53) وقال السيد المسيح " تعالوا الى ياجميع المتعبين والثقيلى الاحمال وأنا اريحكم " (مت28:11)
.... دعوة ووعد .... "تعالوا الى " دعوة من الله ، ووعد منه الى عالم تعبان ، ثقيل الاحمال ، مثقل بمشاكل بكل نوع : انشقاقات وحروب وتطرف وارهاب وفساد وادمان واسكان وتموين وزواج وطلاق وفى كل هذه المشاكل يقول : " تعالوا الى ياجميع المتعبين والثقيلى الاحمال وانا اريحكم " .

+ هذا ونجد صفة جميلة من صفات السيد المسيح : أنه مريح التعابى ... ناس كتير فى متاعبهم وضيقتهم يقعدوا مع أصحابهم يتكلموا ويحكوا عن متاعبهم لكن النتيجة أنهم يزيدوهم تعبا على متاعبهم ... وفيه ناس لما تلجأ لهم وانت تعبان يهربوا منك ، أوبقابلوا تعبك بالاهمال واللامبالاه
لكن السيد المسيح هو المريح ، كل من يلجأ للسيد المسيح يستريح ، لأنه دائما يعطى ....
يعطى راحة وهدوء ، يعطى عزاء ، يعطى سلاما وطمأنينة فى الداخل...يرفع المتاعب والاثقال يحملها بدل عنا يريح الكل ، يقول الرب " ادعنى وقت الضيق انقذك فتمجدنى"(مز15:50)

+ كثيرمن الناس لما يقع فى الضيقة يفضل يغلى فى داخله بالالم والحزن ... نفسيته تتعبه وافكاره تتعبه ... ربما يقع فى اليأس ويفقد رجاؤه ... ربما لا يجد امامه سوى الشكوى والتذمر والبكاء ... وفى كل هذا لا يفكر أنه يلجأ الى الله ... ولا أن يضع أمامه قول المزمور " ألق على الرب همك وهو يعولك " (مز22:55) .
+ محتاجين ياأحبائى أننا نكلم ربنا يسوع عن متاعبنا بكل صراحة , ومهما كانت نوعية المتاعب والمشاكل ... تأكد أن الرب يعرف متاعبك ومشاكلك أكثر منك ، وتأكد أنه عاوز يخلصك منها كلها ... لذلك لازم نطلبه فى رجاء وثقة .
أكثر حاجة يحاربنا فيها الشيطان هى قطع الرجاء ... قطع الرجاء يعنى اليأس ... والانسان اذا فقد الرجاء يقفد كل شئ .

+ الرجاء فضيلة من ثلاث فضائل كبرى ذكرها معلمنا بولس الرسول هى " الايمان والرجاء والمحبة هذه الثلاثة " (1كو13:13) وهذه الفضائل الثلاثة مرتبطة ببعض:الايمان يلد الرجاء ...
اللى يؤمن بالله يكون له رجاء فيه ... واللى يكون له رجاء فى ربنا يحبه ... اذن بالايمان والرجاء نصل الى قمة العلاقة بالله فى المحبة.
لذلك يقول قداسة البابا : ان الانسان اللى يفقد الرجاء ، أو ينقطع رجاؤه ، يفقد معه كل شئ ... يفقد الايمان ، يفقد المحبة ... لأن اللى يقفد الرجاء يقع فى اليأس ، يقع فى الكآبه ... معنوياته تنهار ، يقع فى القلق والاضطراب ، ويفقد هدفه ، ويصير فى النهاية لعبة فى يد الشيطان ....

+ أما أولاد الله فباستمرار عندهم رجاء، فى كل الاوقات والظروف يعيشون فى الرجاء ... مهما بلغت الضيقة مهما تعقدت الامور ... ومهما بدا كل شئ مظلم ... هناك الرجاء على اسم يسوع المسيح زى ما قرأنا فى البداية " وعلى اسمه يكون رجاء الأمم " (مت21:12)
+ المسيحية ياأحبائى تعطى رجاء حتى للقصبة المرضوضة ، وللفتيلة المدخنة ، الله قادر أن يعصبها... والفتيلة الله قادر أن يرسل لها ريح ليشعلها ... حتى الركب المخلعة والايدى المتراخية أعطاها الرب رجاء .

يونان فى بطن الحوت كان له رجاء ، أن يعود ويرى هيكل قدوس الرب ، وتحقق رجاؤه ... الفتية الثلاثة كان لهم رجاء فى الرب وهم فى أتون النار ... دانيال وهو فى جب الأسود كان له رجاء فى الرب ... حتى لعازر اللى قالت عنه أخته أنه قد أنتن (يو11) قدم لنا الرب رجاء فى أن يقوم من الأموات .

+ قدم السيد المسيح رجاء فى الشفاء من الأمراض المستعصية ... لما منح البصر للعميان ، وشفى الجدع والعرج والمشلولين وصاحب اليد اليابسة ... حتى الانسان اللى قضى 38 سنة بجوار البركة لا يجد من يلقيه فيها ... كان له رجاء أن يأتى المسيح ويقول له " قم احمل سريرك وامش " (يو5)+ مهما كان الأمر صعب ومهما كان مستعصياومهما كانت المشكلة معقدة ... هناك رجاء
+ لعل السيد المسيح فتح أمامنا أبواب الرجاء حينما قال " غير المستطاع عند الناس مستطاع عند الله " (لو27:18) وقال أيضا : " عند الناس غير مستطاع ولكن عند الله كل شئ مستطاع " ( مت26:19) والسيد المسيح أعطانا مفهوم أعمق للرجاء عندما قال لنا : " كل شئ مستطاع للمؤمن " (مر23:9) ... عبارة كل شئ مستطاع للمؤمن تعطينا رجاء بلا حدود ... رجاء فى الرب لا يوقفه أى حد ... لذلك القديس بولس الرسول يقول : " استطيع كل شئ فى المسيح الذى يقوينى " (فى13:14)... استطيع كل شئ ... مادام قدرة الله غير محدودة ... مادام محبته غير محدودة ... ومادام هووحده القادر على كل شئ ... اذن الرجاء فى المسيحية ليس له حدود

+ والانسان المسيحى يختبر هذه الفضيلة فضيلة الرجاء ... حينما يقع فى ضيقة ... أو فى تجارب متنوعة ... أو فى آلام صعبة أو فى مشاكل تبدو أمامه بلا حلول ... فتلاقيه يعرف أن الله عنده حلول كثيرة أوهو حلال

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرجاء 00000000
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر :: منتدى الصوتيات و المرئيات :: منتدى العظات-
انتقل الى: